سوريون يتبرعون لمستشفى بدمائهم التي تصنف على أنها من ” زمرة نادرة “ في المانيا

0

التبرع بالدم، نظام لا يعد غريباً على السوريين، حيث يقوم لاجئون سوريون في ألمانيا، بالتبرع بدمهم، وبزمر نادرة، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام ألمانية.

وقال موقع “come-on” الألماني، يوم الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن تبرع السوريين بالدم، خاصية أدركها السيد “لودجر ليفيك”، الذي تطوع لرعاية العديد من الشبان، الذين جاؤوا إلى مدينة “ألتينا”، غربي ألمانيا.

وقال ليفيك: “في سوريا، هناك الكثير من الأشخاص، من ذوي فصيلة الدم AB السلبية، وتعتبر هذه الفصيلة أندر فصيلة دم في العالم، وهذا هو السبب في أنها تحظى بشعبية كبيرة هنا”.

وأضاف الموقع، أنه على الرغم من أن الصليب الأحمر الألماني في بعض الأحيان، يتعين عليه أن ينشر طلبات بحث صريحة للمانحين لفصيلة الدم هذه، إلا أن ستة شبان تبرعوا بهذه الفئة، اصطحبهم لودجر ليفيك إلى مستشفى توماس مور، للقيام بذلك.

وأضاف أن فصيلة الدم هذه، تعد نعمة بالنسبة لضحايا الحوادث أو مرضى السرطان، وقال ليفيك إن الأشخاص الستة، تطوعوا للتبرع بالدم.

وذكر الموقع أن ليفيك نفسه من المتبرعين بالدم منذ عقود، ولديه باع طويل في فصائل الدم في جميع أنحاء العالم، وقال إن الفصيلة الأكثر شيوعاً تتمثل في O إيجابي، وتليها A إيجابي.

وبينما توجد حصص نسبتها 38 و34 في المائة في هذه المجموعات، فإنها نادرة جدا في الرتب الدنيا، حيث يوجد 9% بزمرة دم B إيجابي، و7 بالمائة B سلبي، و6 بالمائة A سلبي، و 3 بالمائة AB إيجابي، وواحد بالمئة AB سلبي، واثنان بالمائة B سلبي.

* الصورة لمتبرعين من سوريا والصين العراق

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !هذا النص محمي