خدعت الجميع بمن فيهم الشرطة ليتبين أنها هي المعتدية

0

فيسب | هولندا بالعربي:

يتعين على إمرأة تبلغ من العمر 27 عاما من Weesp تنفيذ أمر عمل اجتماعي من قبل محكمة الشرطة لأنها قامت بتقديم بلاغ كاذب للشرطة عن إساءة معاملة تعرضت لها. حيث تم اتهامها بتقديم بلاغ كاذب.

وقد كانت المرأة ادعت بقيام رجل بضربها على رأسها بواسطة أنبوب حديدي إلا أنه قد تبين أن القصة ليست صحيحة. وقد تبين أن المرأة نفسها قامت بإساءة معاملة وتهديد فتاة حسب تصريح الشرطة.

أثناء مهرجان في Hilversum في شهر أيلول / سبتمبر من عام 2016 كانت المرأة قد ذهبت إلى المرحاض في محل “ماكدونالدز” في شارع Kerkstraat في المساء. حيث تم إيجادها من قبل الموظفين وهي فاقدة للوعي ورأسها ملطخ بالدماء.

تم إدخال المرأة للمستشفى حيث قامت بتقديم بلاغ بالحادثة وقد قامت بعد ذلك بنشر قصتها على موقع فيسبوك وقالت أن رجلا ضربها بأنبوب فولاذي على رأسها وأنها تعرضت لسوء المعاملة من قبل ثلاث فتيات بعد ذلك.

إلا أن صور كاميرات المراقبة لم تظهر أي رجل دخل إلى مراحيض السيدات وأظهرت تسجيلات الكاميرات أيضا أن المرأة نفسها قامت بإساءة معاملة إحدى الفتيات الثلاث.

المرأة قامت بالشجار مع إحدى الفتيات وقامت بتهديدها حيث قامت الفتاة بدفع المرأة والعراك معها مما تسبب بإصابة المرأة برأسها.

وقد قامت المرأة بتهديد الفتاة أنها لن تخرج من المكان على قيد الحياة وأن أصدقائها ينتظرون خارجا.

النائب العام عبّر عن أسفه لقيام المرأة بخداع الجميع وقال أنها خدعت موظفي ماكدونالدز والشرطة والصحافة.

ونتيجة لهذا الحادث قامت إدارة ماكدونالدز بتشغيل حراس أمن إضافي بالليل. وقال النائب العام أن المشتبه بها كانت تعتبر نفسها ضحية على الانترنت.

وقد تم الحكم على المرآة بالعمل الاجتماعي لمدة 60 ساعة والسجن لمدة أسبوعين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !هذا النص محمي